Warning: ob_start() [ref.outcontrol]: output handler 'ob_gzhandler' conflicts with 'zlib output compression' in /home/bassair/public_html/mainfile.php on line 82
موقع جريدة البصائر


البحث




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
سانحـة
وراء الأحداث
شاهد و مشهود
مـحطات
نظرات مشرقة
الصحة والفقه
نقاط حبر
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
إضاءات فكرية
من نشاطات الشعب
خدمات
الأخيرة
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا


أخبار متفرقة

ما قل و دل
[ ما قل و دل ]

·فاسألوا أهل الذكر
·حق الجار
·عندما يتراضى الذئب والشاة في رحاب الجامعة
·(الناس رجلان: حي وميت)
·غريزة الشح
·حق المسلم على المسلم
·حق المسلم على المسلم: - أن يجيبه إذا دعاه-
·طوبى لمن كان له قلب
·فلسفة الحج


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 697


  
إذا خشع جبار الأرض فقد رحم جبار السماء
روضة البصائرأصاب الناس قحط في أواخر عصر عبد الرحمن الناصر، فأمر القاضي منذر بن سعيد بالخروج إلى الاستسقاء، فتأهب لذلك واستعد، وصام قبل الخروج ثلاثة أيام


حاجة الإنسانية المعاصرة إلى الهداية المحمّدية لإنقاذ أحوالها وعلاج مشاكلها
بقلم الأستاذ: محمد العروسي حامدي
الحمد لله هدانا للإسلام، ومنّ علينا باتّباع سيّد الأنام، وجعلنا خير أمّة أخرجت للناس، أحمده سبحانه وأشكره على سوابغ نعمه، وأستزيده من سحائب جوده وكرمه.



رباعيات البصائر العدد 386
الحديقة الأدبيةكلمـَة العَـدد :
العَـنَـطُ     
سَألني زميل لي ، مِنْ أعضاء جمعية العُلماء عن كلمَة " " العَـنَـط "، قائِلا:إن كنتَ لا تعرف معناها مِثلي ، فتَصفحْ " لسان العَرب "     
و العَنطُ عند ابن منظور هو : طول العُـنـق و حُسنـه، وقيل هو الطولُ عامّـة،
و رجل عَنطْنَطٌ أيْ طويل . و أنشدَ بعضهم : تطوي السُّـرى بعنقٍ عنطنط .
وفي الحديث : فتاة مثل البَكرة العنطنطة أي الطويلة العنق مع حسن قوام . و كذلك أسد غشمشم أي بَـيِّـن الغشم، و يومٌ عصَبصَبٌ أيْ بيِّن العَصابة .
و العَـنَطـنَـطُ : الإبريق لطول عُـنـقه .



العيب فينا!
نظرات مشرقةأول ما حيَّرني في 1987 عند عودتي النهائية إلى أرض الوطن، أنني عوملت من طرف أقراني في الثانوية بادئ الأمر على أنني شرقية من سورية أو لبنان! لماذا؟ لأنني كنت أتكلم عربية خالية من الألفاظ الأجنبية، وفيها مسحة من اللهجة الشامية. ووجدت صعوبة وإلى حد الآن -على كل حال- في إقناع من أتعامل معهم أنني جزائرية، على الأرجح، من جذور تركية.  تحدثي بلغة عربية نظيفة مؤداه احترامي للغة ديني وحضارتي الإسلامية وإرادة شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم من أجل أن نعيش معززين مكرمين في أرضنا الجزائر، غير أن المشكلة التي اصطدمت بها هي تعاملي مع إخواني الجزائريين الذين اضطروني للتعامل أيضا مع فئة العلمانيين الذين يعتَقِدُ بعضهم أنه لولا دور فرنسا في تحضير الجزائر لبقيت الجزائر عبارة على أرض تقطنها قبائل متوحشة فوضوية!!


أين عزة العرب والمسلمين؟
الأخيرةهذه أطفال تدمر أجسامها، وتتطاير أعضاؤها، وتسيل دماؤها، وتزهق أرواحها، وهذه نساء يبكين ويستغثن، ويهِمْن على وجوههن في الطرقات، بحثا عن أبنائهن وآبائهن وإخوانهن، وهؤلاء شيوخ وعجائز ترتفع أصواتهم وأصواتهن، طلبا للنجدة، ينادون وينادين: أين العرب وحكامهم؟ أين المسلمون وقادتهم؟ فلا مجيب!


أيطلبون العزة عند أمريكا...؟!
وراء الأحداثإذا كان رد سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر، السيد "روبرت فورد" على دعوة رئيس الحكومة الجزائرية السيد عبد العزيز بلخادم له، إلى ضرورة التقيد بحدود وظيفته الدبلوماسية، وتفادي التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر، قد جاء بلهجة تبريرية مضللة، أن لم نقل متطاولة، فإن الكثير من الجزائريين شعروا بالارتياح والاعتزاز من تصرف رئيس الحكومة الذي جسد موقفا صارما للدفاع عن السيادة والكرامة الوطنية.


غزة بعد ألف هزة : فضيحة العرب العجزة ..!
شاهد و مشهودمن الصعب أن تكون شاهدا على إبادة شعب بأكمله دون أن تقدر على فعل شيء له سوى الشجب والتنديد والاستنكار، وتُمنع من نجدته بالوسائل العملية الأخرى، وترى العوائق المصطنعة تحول بينك وبين أي فعل إيجابي ينقذ أرواحا قبل أن تكون مسلمة هي أرواح إنسانية، فما بالك إذا اجتمع الوصفان..!


أي النساء أحق بالتكريم فعلا في هذا العيد..؟
محطاتجميل أن تختص المرأة بيوم في السنة كعيد لها، يلتفت فيه إليها، وتقيَّم فيه إنجازاتها، وتُشهر فيه أعمالها، ولكن وللأسف أرانا نركز في ذلك على نوع معين من النساء، وهن أولئك النساء اللواتي هجرن البيوت، ونزلن إلى الشوارع، وزاحمن الرجال بالمناكب، وتشبهن بهم، في كل شيء، وقلدنهم حتى في رذائلهم، واعتبرت المرأة التي تفعل ذالك، عنوانا للتقدم ورمزا للتطور، بينما غفلنا كل الغفلة عن المرأة الماكثة في البيت، تلك التي تعمل في صمت، وبلا أجر، ولا حتى كلمة شكر من أي كان،


كيف يقي نفسه من الحسد؟
روضة البصائرالمؤمن معرَّض لأنْ يَحْسُده إنسان آخر، وما عليه إلا أن يتحصَّن بقوة الإيمان بالله، والثقة به، وقراءة القرآن وبخاصَّة آية الكرسي، وأواخر سورة البقرة وسورة يس، ويدعو الله أن يَقِيَهُ شرَّ الحاسدين ويقرأ أيضا: "قل هو الله أحد، وقل أعوذ بربِّ الفلق، وقل أعوذ برب الناس"،


التنصير في الجزائر: وجهة نظر
محطاتبقلم: الأستاذ محمد لحسن كيلال
لقد أصبح الآن توزيع كتيبات الكتاب المقدس شيئا عاديا في بعض مناطق البلاد. في آقبو أخبرني صاحب محل بقالة أنه قد استلم من أحد المرتدين كمية معتبرة منها، ولأنه تأفف منها، منحها لمن يريد الاطلاع عليها.



  
مقالات سابقة
Sunday, March 09
· صكوك علمية بلا أرصدة!!
· نشاطات الشعب
· رباعيات البصائر العدد 382
· غزة.. تنادي على فلسطين!
Monday, March 03
· مداخلة الدكتور عبد القادر سماري، نائب بالمجلس الشعبي الوطني، عضو لجنة الشؤون السياسية والخارجية والأمن القومي بالبرلمان العربي؛ ووزير سابق حول: " الـعدوان والحصار الصهيوني على غزة " في الدورة غير الع
· في الـذكرى الثالثة لوفاة شــاعر الـقضايا الإنسانية العادلة المجاهد والــسَّفير احمد طيّب معاش – رحمه الله -
Sunday, March 02
· مع ملتقى "الاجتهاد ورهانات التحديث": الإسلام بين الاجتهاد والارتداد
· الثقافة الجزائرية في مكتبة الإسكندرية
· أيها المسلمون تأملوا درس السودان!
· مع جهالة العلمانيين : ... سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ!
· هل الاجتهاد الديني هو المشكل فعلا...؟
· الدكتور سماتي في محاضرة له بالمجلس الإسلامي الأعلى: ابن العنابي المصلح الذي نادى بعصرنة نظام الجند
· التنصير في بلاد القبائل: أمر واقع وانتهى
· اقتصادنا في حاجة إلى تطوير
· رباعيات البصائر 381
· في الابتلاء حياة
Saturday, March 01
· نــداء إلى قادة الأمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي
Monday, February 25
· توضيح الحقيقة
Sunday, February 24
· التنصير في بلاد القبائل: لماذا؟ وإلى أين؟: مملكة كوكو ثانية، ولكنها في مارغنة وبروتستانتية
· الغدر صفة اللئيم
· 90 شمعة تضيء أفراح البصائر والجزائر: (23 فيفري 1918- 23 فيفري 2008)
· مع آفة الردة والتنصير: أنصيحة للأقارب أم مناصرة للأباعد؟!
· باقة من حضارة الإسلام الإيرانية في الجزائر
· هل يتحقق مبدأ "التغيير" في السياسة الأمريكية؟!
· قاوموا التنصير وروح القدس معكم !
· من لفيروس الرذيلة هذا...؟
· منهج الشّيخ بيّوض في الإصلاح والدّعوة
· فكر الأقليات الإسلامية في الجزائر
· أي دستور يريد الجزائريون؟
· رباعيات البصائر العدد 380

مقالات قديمة


مواقع صديقة
 
  موقع ابن باديس
  عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن




 

انشاء الصفحة: 0.28 ثانية